تحتضن ولاية توزر أيام 20 و21 و22 أفريل 2018، فعاليات المهرجان العربي للأنشطة التراثية والشعبية، بمشاركة وفود شبابية عربية تضم سبعة أشخاص عن كل بلد، وهي تظاهرة تنظمها وزارة شؤون الشباب والرياضة، بالشراكة مع جامعة الدول العربية والأمانة الفنية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب.
ويتضمن البرنامج ندوة فكرية حول الأنشطة التراثية والشباب، سيبحث المشاركون فيها دعم الأنشطة التراثية من المحليات إلى العولمة، إلى جانب استعراض نماذج وتجارب من الأنشطة التراثية في البلدان العربية واستثمار التكنولوجيا لخدمة هذا المجال.
وسيقام معرض للتراث الشعبي للبلدان المشاركة، من ملابس ومجسمات لألعاب شعبية وأكلات وحلويات، بالإضافة إلى ورشات في مسرح الشارع وفن العرائس والتعبيرات الفنية وتطويع الألعاب التربوية المستمدة من الموروث الشعبي.
ويتيح المهرجان للضيوف فرصة اكتشاف المعالم الثقافية والسياحية في ولاية توزر وتنظيم زيارة إلى ضريح الشاعر أبو القاسم الشابي.
كما سيتم تنظيم سهرة للتراث الشعبي بالبلدان العربية المشاركة.
وستتحول الوفود العربية المشاركة، إلى مدينة القيروان للإطلاع على معالمها الإسلامية المتنوعة ومدينة تونس للتعرف على أسوقها التقليدية ومعالمها الثقافية.
المصدر (وات)