يشارك عديد المخرجين التونسيين في الدورة الثالثة لمهرجان الفيلم المتوسطي بمدينة عنابة في الجزائر الذي تنطلق فعالياته يوم الأربعاء 21 مارس لتتواصل إلى غاية يوم 27 من نفس الشهر.
وستحضر السينما التونسية في المسابقة الرسمية من خلال فيلم الجايدة للمخرجة سلمى بكار الذي سيعرض يوم الاثنين 26 مارس بفضاء مسرح عزالدين مجدوب ضمن منافسات مسابقة الأفلام الطويلة، التي تضم 10 أفلام تمثل كلا من تونس والجزائر وفرنسا واسبانيا وإيطاليا وفلسطين وسوريا.
واختار القائمون على المهرجان تخصيص تكريم لروح المخرج التونسي الراحل الطيب الوحيشي الذي فقدته الساحة الثقافية يوم 21 فيفري الماضي، وذلك من خلال برمجة عرض شريطه الأخير همس الماء.
كما سيقع تكريم المخرج التونسي رضا الباهي من خلال عرض فيلمين له هما شمس الضباع (1977) وهو أول فيلم طويل في رصيده وزهرة حلب وهو شريط طويل أخرجه سنة 2016
وستكون المخرجة التونسية سنية الشامخي ضمن لجنة تحكيم الأفلام الروائية التي يترأسها المخرج والكاتب الفرنسي جاك فيشي.
أما بخصوص افتتاح المهرجان فسيكون بعرض فيلم عائلة سورية للمخرج البلجيكي فيليب فان ليووي الذي ستكون بلاده ضيف شرف الدورة المقامة تحت شعار السلم في المنطقة المتوسطية.
ويتنافس على نيل جوائز هذه الدورة 60 فيلما بين أشرطة قصيرة وأخرى طويلة وأفلام روائية وأخرى وثائقية.
وتجمع مسابقة الأفلام الوثائقية 10 أشرطة من سبعة بلدان من شمال وجنوب حوض البحر الأبيض المتوسط، علما أن البلد المستضيف يشارك بستة أعمال سينمائية منها 3 روائية و3 وثائقية، اثنان منها إنتاج مشترك مع كل من البرتغال وسويسرا.
المصدر (وات)