أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، أنها لا تتوقع حملات تلقيح واسعة النطاق ضد كوفيد-19 حتى منتصف عام 2021، مؤكدة أنها لن تعتمد أي لقاح لا يثبت أنه آمن وفعال وذلك مع تسارع الاستعدادات لتوزيع لقاح في الولايات المتحدة، وآخر في روسيا.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس في مؤتمر صحافي في جنيف، "كما تعلمون، دخل عدد كبير من اللقاحات التجريبية الآن المرحلة الثالثة من التجارب. نحن نعرف ما لا يقل عن 6 إلى 9 لقاحات تجريبية قطعت بالفعل شوطًا طويلاً في مراحل البحث".

كما أضافت "لكن في ما يتعلق بجدول زمني واقعي، لا نتوقع حقًا أن نرى اللقاح يُعطى على نطاق واسع حتى منتصف العام المقبل". وأوضحت أن المرحلة 3 من التجارب السريرية -أي مرحلة الاختبار المكثف على متطوعين - تستغرق وقتًا، إذ يحتاج العلماء إلى التحقق مما إذا كان اللقاح فعالًا وآمنًا.

في المقابل، قال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس في إحاطة عبر الافتراضي: "منظمة الصحة العالمية لن تصادق على لقاح غير فعال وغير آمن".

هذا وتعهد العديد من مديري شركات الأدوية من جانبهم الخميس أنهم لن يتهاونوا وسيحترمون معايير "السلامة" في السباق لإنتاج لقاح ضد كوفيد-19، على الرغم من دعوات ملحة أحيانًا لإعطاء الأولوية للسرعة.

 

 

 

المصدر: العربية