انتقد اليوم الإثنين 28 نوفمبر 2022 نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ماهر الجديدي، بيان نقابة الصحفيين الذي أعلنت فيه رفضها القطعي لقرار الهيئة الخاص بتغطية وسائل الإعلام للحملة الإنتخابية للتشريعية.

وخلال استضافته في برنامج الماتينال، قال الجديدي 'تفاجأنا ببيان النقاية الوطنية للصحفيين... لم نكن نتمنى إصدار بيان على تلك الشاكلة'.

وأضاف ماهر الجديدي، أنه يبدو أن نقابة الصحفيين لم يكن لديها المعطيات الكافية قبل نشر ذلك البيان، مشددا على أنه كان يجب الاتصال بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات للوقوف على كل التفاصيل.

وأشار إلى أن الهيئة لم تكن لتبقى مكتوفة الأيدي أمام عدم التوصل لقرار مشترك حول تغطية وسائل الإعلام للحملة الإنتخابية مع هيئة الاتصال السمعي البصري.

وأكد الجديدي أن الهيئة لن تُسلِط عقوبات على الإعلام، وأضاف أن أي جريمة انتخابية يرتكبها مترشح تُحال على النيابة العمومية.

كما أوضح أن المقاطعين للانتخابات يحق لهم إبداء الرأي ولهم الحق في النفاذ للإعلام تزامنا مع الحملة، وكشف أن المنع الوحيد يتعلق بتقديم أموال سواء نقدية أو عينية لتشجيع الناخب وتنفيره من المشاركة في الانتخابات وعدم الإقتراع وهو ما يفرض تسليط عقوبات كبيرة وفق تعبيره.

يُذكر أن نقابة الصحفيين أعلنت رفضها القطعي لقرار هيئة الانتخابات وأكدت أن الولاية العامة للهايكا.

يُشار إلى أن هيئة الانتخابات أكدت في أكثر من مناسبة أنها تتمتع بالولاية العامة على الشأن الإنتخابي.