اكد استاذ القانون الدستوري، الصغير الزكراوي، ان الهيئات الدستورية الموجودة حاليا لم تعد ذات صبغة علوية، بمقتضى الدستور الجديد.
وقال الزكراوي، في مداخلة هاتفية لستوديو شمس اليوم الجمعة 19 اوت 2022، ان تمشي رئيس الدولة قيس سعيد، قد بات واضحا الان، وهو يسير نحو نزع الصبغة الدستورية عن اغلب الهيئات، حيث لم يبقي في الدستور الجديد الا على هيئة الانتخابات مع اضافة المجلس الاعلى للتربية.
واضاف انه من المنتظر، في الفترة القادمة، تقليص عدد الهيئات الدستوية او اعادة تنظيمها من خلال مراسيم او الى حين تأسيس البرلمان الجديد، مرجحا تحويلها الى مؤسسات عمومية مع نزع الصبغة الدستورية عنها.