اعتبر الأمين العام للحزب الإشتراكي، المنصف الشريقي، ان الدستور الجديد هو دستور قيس سعيد ولا يمثل الا رغبة 30 بالمائة من الشعب التونسي فقط.
وأكد الشريقي، ضيف ستوديو شمس اليوم الجمعة 19 اوت 2022، ان الحزب الاشتراكي لن يشارك في الانتخابات التشريعية المبرمجة في 17 ديسمبر 2022.
واضاف الشريقي ان رئيس الجمهورية الغى دور الاحزاب من خلال اعتزامه صياغة قانون انتخابي قائم على الاقتراع على الافراد.
وتابع الشريقي ان البرلمان المقبل سيكون مجلسا قبائليا، حسب تغبيره.