شدد أمين عام حركة الشعب، زهير المغزاوي، اليوم الخميس 18 أوت 2022، على أنه كان من المفروض أن يختم رئيس الجمهورية الدستور الجديد في موكب حقيقي.

وخلال استضافته في برنامج ستوديو شمس، أوضح زهير المغزاوي، أن ما قام به رئيس الدولة ليلة أمس لم يكن موكبا بل ختم الدستور وتوجه بكلمة للشعب التونسي.

وأضاف المغزاوي أن ختم الدستور كان من الأجدى أن يتم في موكب تحضره القوى الوطنية والأحزاب المساندة لمسار 25 جويلية وممثلي الدول الأجنبية.

وأكد ضيف شمس أف أم، أن الرئيس اختار ذلك الأسلوب وهو مسؤول عن اختياراته وهو 'اختيار غير مُوفّق".