قال القيادي المستقيل من حركة النهضة والوزير الأسبق عماد الحمامي، ان الحكومة الحالية في حاجة لتغييرات جوهرية في تركيبتها، وان عديد الوزراء يجب تغييرهم.
واضاف الحمامي، ضيف استوديو شمس اليوم الاثنين 15 اوت 2022، ان البلاد في حاجة اليوم الى حكومة حرب على الفساد والواقع المعيشي للتونسيين وان توفر مواطن شغل للمعطلين وتتصدى لعمليات التشويه التي شابت مسار 25 جويلية.
واعتبر الحمامي انه من بين الوزراء الناجحين في حكومة بودن هم الداخلية والعدل والصحة والتشغيل والشؤون الاجتماعية.
وبخصوص اداء رئيسة الحكومة نجلاء بودن، يرى الحمامي ان اداءها تطور بشكل كبير ومقنع في الفترة الاخيرة مقارنة بالفترة الاولى من توليها المنصب.

كما اشار الحمامي الى ان انهاء تكليف نجلاء بودن بمهام رئاسة الحكومة ينتهي بانتهاء الحالة الاستثنائية، مؤكدا ان الابقاء عليها في منصبها من عدمه يبقى رهينة اداءها الحكومي.