إعتبر المحلل السياسي فتحي الورفلي، اليوم الجمعة، ان "خطاب وزير الدفاع الأمريكي انعش الديبلوماسية التونسية".
وأوضح محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة ستوديو شمس، أن "هذا الخطاب وهذا الضغط  لا يعني أن تونس حليفة الأمريكان".
وقال الورفلي أن" الديبلوماسية التونسية لم تتأقلم ولم تتفاعل ومازالت تتبع نظام تقليدي خاصة في ظل سفراء معينين ونتاج التحالفات، وفق تعبيره.
هذا وكشف الورفلي أن الرئيس الفرنسي إيمانوال ماكرون سيؤدي زيارة لتونس في ظرف الشهرين القادمين في إطار التفاعلات الأخيرة، حسب تعبيره.
وقال المحلل السياسي ان زيارة ماكرون نظرا للمخاوف الفرنسية من أن تصبح تونس ساحة معركة للسفراء.
هذا ودعا الورفلي الديبلوماسية التونسية إلى التفاعل، مضيفا انه من الضروروي "إعتماد الديبلوماسية الإقتصادية والقطع مع الماضي وسياسية التعيينات في وزارة الخارجية".