اتهم عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات سامي بن سلامة، مجلس الهيئة باختلاق ازمة أثرت على نتائج استفتاء 25 جويلية 2022.
واعتبر بن سلامة، ان هيئة الانتخابات أفشلت عملية التسجيل من خلال رفضها للتسجيل الارادي عن بعد وتمسكها بالتسجيل الآلي، الى جانب تسجيل ناخبين في مراكز بعيدة عن اقاماتهم.
وتابع بن سلامة ان الهيئة واصلت في فشلها، حسب تعبيره، من خلال الخطآ في جدول النتائج الذي نشرته، والمخطط الاعلامي الذي لم يكن واضحا بالنسبة للناخبين. 
واضاف بن سلامة انه لولا هذه الاخطاء، كان للاستفتاء ان يكون ناجحا وافضل من الانتخابات والاستحقاقات الفارطة منذ 2011.