نفى المختص في علم الفيروسات وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، الدكتور محجوب العوني، وجود سلالة جديدة لفيروس كورونا في تونس.

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج شمس معاك، اليوم الأربعاء 29 جوان 2022، أوضح الدكتور محجوب العوني في تعليقه على الارتفاع الملحوظ لعدد المصابين بالفيروس في تونس في الفترة الأخيرة أن هناك تواصل لانتشار المتحور أوميكرون الذي طرأت عليه عديد الطفرات.

وتابع الدكتور العوني، بأن هناك متغيرين فرعيين جديدين ظهرا في عديد الدول وهما سلالة "بي إيه 4" (BA.4) وسلالة "بي إيه 5" (BA.5).

وقال المختص في علم الفيروسات إن البرتغال مثلا شهدت انتشار للسلالة "بي ايه 5" وجنوب إفريقيا شهدت بدورها انتشار سلالة "بي ايه 4"  في حين تعرف فرنسا انتشار المتغييرن.

ولم يستبعد عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، وجود المتغييران في تونس إضافة إلى تقلص المناعة المكتسبة من الإصابات السابقة بالفيروس ومن التلاقيح التي تجاوز مدة تلقيها 6 أشهر.

كما فسر الدكتور العوني ارتفاع عدد الإصابات في صفوف التونسيين إلى دخولنا في فترة المناسبات والاحتفالات من أعراس وحفلات نجاح وتظاهرات سياسية وثقافية وعلمية.

وأعزى محدث شمس أف أم ارتفاع الإصابات إلى الحركة بين المدن خاصة وأن هناك بعض البؤر التي كانت معزولة لكن التنقل بين المدن ساهم في انتشار العدوى.

وشدد الدكتور العوني أن عدم احترام البروتوكولات الصحية والالتزام بها على مستوى القطاعات وعلى مستوى الأفراد  أدى إلى انتشار العدوى بالفيروس.

وأكد محدثنا ضرورة الالتزام بالبروتوكولات الصحة من ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي والتهوئة.

ولفت المختص في علم الفيروسات إلى أن الوضع في تونس لا يستحق إجراءات جديدة لمجابهة انتشار الفيروس عدا الالتزام بالبروتوكولات الصحية.