قال الناطق باسم الأمانة العامة لقوات الأمن الداخلي معز الدبابي، إن لجنة التحاليل المالية بالبنك المركزي أحالت ملفات 36 جمعية على القضاء بتهمة الفساد المالي بمبالغ مالية فاقت الـ50 مليار.

وفي تدخل هاتفي له في برنامج ستوديو شمس اليوم الثلاثاء 28 جوان 2022، أفاد معز الدبابي أن 250 جمعية مصنفة ذات مخاطر عالية.

وكشف عن وجود 26 ألف جمعية في تونس على الأقل 1/4 منها ينشط خارج إطار القانون وفي حزام الأحزاب السياسية.

وتحدث الدبابي عن تمويلات مشبوهة منها ماهو موجه لتمويل الإرهاب، مطالبا في هذا السياق بفتح باب كل التمويلات والجمعيات المشبوهة.

وأكد أن 1500 مليار دخلت تونس منذ 2011 دون معرفة مصيرها، مبينا إلى وجود أجنحة لهذه الجمعيات المشبوهة تعمل بالتنسيق مع أطراف أجنبية.

وبخصوص جمعية نماء تونس، أوضح المتحدث أن التهمة تتعلق بتبييض الأموال حيث تم رصد مبلغ مهم خارج الإطار القانوني، وتابع أن الملف حاليا بيد القضاء.

ودعا معز الدبابي لجنة التحاليل المالية إلى مواصلة القيام بدورها وتقديم بقية الملفات للقضاء.