أفاد أمين عام التيار الديمقراطي، غازي الشواشي، بأن الدستور الجديد الذي سيُعرض يوم 25 جويلية على الاستفتاء أعدّه رئيس الجمهورية قيس سعيّد قائلا "الدستور الذي سيعرض ليس دستور الصادق بلعيد أو أمين محفوظ بل أعده رئيس الدولة".

 وأضاف غازي الشواشي، خلال استضافته اليوم الإثنين 27 جوان 2022، في برنامج ستوديو شمس، أن الاستفتاء هو أكبر عمليّة تحيّل على تونس منذ الاستقلال ولا بُدّ أن يسقط وشدد على أنهم سيعملون على مقاطعته.

وصرح أمين عام التيار الديمقراطي بأن 20 بالمائة من الشعب التونسي أميين و25 بالمائة يعيشون تحت خط الفقر وجزء كبير من الشعب لا يملك آليات التحليل والقراءة فكيف سيصوتون على الدستور.

وتابع الشواشي بأن رئيس الجمهورية "يريدها مبايعة وتفويض شعبي للجلوس على الكرسي مدى الحياة ويعيث في البلاد فسادا" وفق تعبيره.