قال الأمين العام لحزب التيار الشعبي زهير حمدي، إن 90 بالمائة من المواقف في تونس يتم تحديدها بناء على المصالح، مشددا على أن المصالح حكمت العملية السياسية في البلاد.

وأوضح حمدي خلال حضوره في برنامج الماتينال، أن اللعبة هي لعبة مصالح متسائلا في هذا السياق عن سر التقاء اليسار بالإخوان وفق تعبيره.

وصرّح 'ما الذي يجمع اليسار مع الإخوان؟' وذلك في إشارة إلى حركة النهضة وجبهة الخلاص الوطني، وتابع 'اليوم يناضلون ويقاتلون مع بعضهم...أغلبهم لهم مصالح'.

وتحدث ضيف الماتنيال عن عقدة المعارضة، واعتبر أنه ليس مطلوبا من حالة الإستثناء تحقيق معجزات تم الفشل في تحقيقها على مدى السنوات الماضية.

وبين أن هناك فرق كبير بين المؤشرات الإقتصادية والإجتماعية التي كانت موجودة ومثيلتها اليوم.