اعتبر الأمين العام لحزب التيار الشعبي زهير حمدي، أن النظام الرئاسي هو أفضل نظام لتونس.

وفي حوار له في برنامج الماتينال اليوم الإثنين 27 جوان 2022، أفاد زهير حمدي أن السلطة التنفيذية يجب أن تتوحد بيد رئيس الدولة.

وشدد حمدي على أن  الأهمية تكمن في ضرورة تركيز نظام ديمقراطي، مبينا أن النظام الرئاسي يجب أن يوفر كل الضمانات حتى لا ينحرف رئيس الدولة بالسلطة إضافة إلى إلى إيجاد توازن حقيقي بين السلط.

وبخصوص دين الدولة والفصل الأول من الدستور، تابع  المتحدث أن طرح هذا الموضوع هو مضيعة للوقت، وبين أنه لا يجب المساس بالفصل الأول.

وقال ضيف الماتينال إنه إذا وُجدت ضرورة فيجب تغيير الفصل في اتجاه عدم المساس بهوية الشعب مع ضمان حقوق الجميع.

وفيما يتعلق بتجريم التطبيع، أفاد المتحدث أنه يُفترض صياغة سطر أو سطرين ينص على منع المساس بأي حق من حقوق الشعب الفلسطيني.