أكد عضو مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري، أن 10 أيام غير كافية لتسجيل مليوني ناخب، مشيرا إلى وجود نقص تشريعي وغموض يحوم حول العملية.

وفي تدخل هاتفي له في برنامج ستوديو شمس اليوم الخميس 26 ماي 2022، قال المنصري إن مجلس الهيئة في انتظار تدخل رئاسة الجمهورية من أجل رفع الغموض وتعديل القرارات الترتيبية، مشددا على وجود ضغط كبير يتعلق بالوقت والزمن.

وأقر محمد التليلي المنصري بأن هذا الغموض يُدخل إرباكا على اجتهادات أعضاء الهيئة، مبينا أن هناك ضغط كبير يتعلق بالزمن والوقت وفق تعبيره.

وأفاد المتحدث بأن الهدف هو نجاح الإستفتاء وليس تنظيم هذا الإستفتاء من أجل التنظيم فقط، معبرا في هذا السياق عن تخوف أعضاء مجلس هيئة الإنتخابات من نسبة المشاركة ومن العزوف بسبب التوقيت المقرر يوم 25 جويلية وما يتعلق به من ظروف كالعطلة والمناخ الطبيعي وارتفاع حرارة الطقس .

من جهة أخرى صرّح المنصري بوجود عوائق على مستوى الصفقات العمومية وما تشمله من حملات تحسيسية وشراءات وغيرها.