توقع الخبير الاقتصادي صفوان بن عيسى توصل تونس لاتفاق مع صندوق النقد الدولي بعد نهاية الصائفة المقبلة اي في غضون اشهر، وذلك في حال انطلاق المفاوضات الرسمية خلال الاسابيع القليلة القادمة.
واكد بن عيسى، في مداخلة هاتفية للماتينال اليوم الخميس، ان انطلاق المفاوضات بين تونس وصندوق النقد الدولي، يتم الاعلام عنها من خلال بيان رسمي، لكن تبقى فحوى المفاوضات غير ملزمة بالاعلان الرسمي.
وبخصوص اعلان وزيرة المالية سهام البوغديري نمصية استكمال المحادثات مع النقد الدولي في انتظار الاعلان الرسمي عن انطلاق المفاوضات، اعتبر بن غيسى ان هذا التصريح منطقي وواقعي.
واضاف بن عيسى ان من اهم الشروط التي سيناقشها الصندوق مع تونس خلال المفاوضات هي التقليص في كتلة الاجور الى 12 بالمائة مقابل الناتج الداخلي الخام (حاليا 17 بالمائة) مع التقليص في نسبة الصرف.
يذكر ان تونس تقدمت بقرض لصندوق النقد بقيمة 1.5 مليار دولار.