عبّر الكاتب العام الجهوي للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي بمدنين، عصام الخلفلّي، عن استنكاره وتنديده بطريقة مداهمة منزل نقيب بالحرس الوطني في الجهة من قبل رئيس فرقة الأبحاث والتفتيش.

وأكد عصام الخلفلّي، اليوم الأربعاء 25 ماي 2022، أن رئيس فرقة الأبحاث والتفتيش رُعت ضده قضايا من أجل الابتزاز والتعنيف وقد قامن النقابة منذ سنوات بتنظيم وقفات احتجاجية ضدّه وراسلت الإدارة.

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج شمس معاك، قال النقابي الأمني إن عددا من المواطنين قدموا عدة شكايات ضدّه لكن نظرا بمنصبه تراجعوا وتابع بأنهم راسلوا الإدارة لكن لم تتخذ أي قرار ضده متسائلا "من يفق وراءه".

وبخصوص أسباب مداهمة منزل النقيب بالحرس، أفاد محدث شمس أف أم، بأنها تمت على خلفية وشاية  حول تورطه في عمليات تهريب لافتا إلى أن الفرقة التي داهمت المنزل لم تستظهر بأي إذن قضائي واكتفى بإعلامهم أنه تحصل على الإذن.