شددت القيادي في حركة الشعب، ليلى الحداد، اليوم الأربعاء 25 ماي 2022، أن الحوار لا يمكن أن ينجح دون مشاركة الأحزاب فيه وصرحت "بعد تأكيد رئيس الدولة لأمناء عامين لعدة أحزاب عدم إقصاء الأحزاب لماذا قام بإقصائها من المرسوم؟.. أي حوار دون أحزاب سيفشل".

وأضافت ليلى الحداد، خلال استضافتها في برنامج الماتينال، أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد أكد لأمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي أنه لن يتم إقصاء الأحزاب الداعمة لمسار 25 جويلية من الحوار.

ولفتت ليلى الحداد إلى أن الحوار يجب أن يكون جديا وعلى رئيس الدولة الخروج للرأي العام لإعلامه بتشريك الأحزاب الداعمة لـ25 جويلية في الحوار وأن تكون نقطة محورية في كل الحوارات.

وتابعت ضيف شمس أف أم، أن الحوارات يجب أن تكون فعلية ومن الضروري أن تكون مُخرجاتها محور الاستفتاء المزمع إجراؤه وليس خيارات رئيس الجمهورية في موضوع الاستفتاء.

كما شددت الحداد على أن رئيس الدولة أكد لأمين عام حركة الشعب أنه ليست له أي علاقة بالبناء القاعدي ولن يكون خياره.