أكد الكاتب العام للفرع الجامعي للتعليم الثانوي بصفاقس محمد الصافي، أن قرار حجب الأعداد الذي تم اتخاذه هو قرار مؤلم وقد تم اتخاذه اضطرارا بسبب غلق سلطة الإشراف لقنوات الحوار.

وكشف محمد الصافي في تدخل هاتفي له في برنامج شمس معاك، أنه تم تسليم التلاميذ الأعداد وأن قرار الحجب يشمل الإدارة فقط.

وتحدث الصافي عن تشفي وانتقام وعن جملة من الاتهامات التي وصفها بالكيدية والتي طالت الأساتذة، مبينا أن سبب المشكل يعود إلى مديرة إعدادية الحاجب في صفاقس التي اشتكت 8 أساتذة ووجهت لهم تهما كيدية لا أساس لها في الواقع وقد أثبتت الفيديوهات عدم صحتها.

وتابع أن المديرة دهست بعض الأساتذة بسيارتها إضافة إلى أنها تمت ترقيتها رغم أنه يتعلق بها 31 تجاوزا.

وأفاد المتحدث بأنه تم إيقاف الأستاذ شكري القشوري يوم 2 أفريل تحفظيا، وقد تم اتخاذ قرار في إحالته على مجلس التأديب رفقة أستاذة ثانية يومي 16 و17 جوان القادم.

كما اتهم محمد الصافي مندوب التربية بصفاقس 1 بالسعي للإيقاع بالأساتذة عبر تقارير كيدية، مشيرا إلى أن عقوبة هذه التهم قد تصل للعزل.