عاد اليوم الثلاثاء 24 ماي 2022 الأمين العام لحركة تونس إلى الأمام عبيد البريكي على اللقاء الذي جمعه أول أمس الأحد برئيس الدولة قيس سعيد بقصر قرطاج.

وخلال استضافته في برنامج الماتينال، قال عبيد البريكي إن رئيس الجمهورية أكد له خلال اللقاء أنه لا يمكن أن يُقصي الأحزاب السياسية من المشهد السياسي.

وشدد البريكي على أن تونس في أخطر المراحل وأن الحوار هو الأمل الأخير.

وتابع أن الحوار يجب أن يكون وفق شروط معينة، مؤكدا أنه لا يمكن البناء دون أحزاب واعتبر الحديث عن نتائج مسبقة هو استنقاص من المشاركين.

وقال البريكي متوجها بكلامه لرئيس الدولة 'التنازل لصياغة حل هو رمز قوة'، متسائلا في هذا السياق عن المعنى الإستشاري للهيئة الوطنية الاستشارية لجمهورية جديدة.

وأوضح البريكي أنه على رئيس الدولة عدم الحسم بمفرده في نقاط قد تكون محل خلاف في الهيئة.