قال قيس القروي عضو الحملة التفسيرية لرئيس الجمهورية، ان تغيير الدستور الحالي (دستور 2014)، من اهم المراحل، في اتجاه خلق طبقة سياسية جديدة، حسب تقديره.
واضاف القروي، ضيف le grand débat، اليوم السبت، ان مخرجات الاستشارة الوطنية، اكدت على ضرورة تاسيس سلطة تنفيذية برأس واحد، اي نظام رئاسي، مقابل برلمان يقع انتخابه على الافراد وفي دوائر ضيقة.
وتابع القروي ان الديمقراطية التمثيلية اثبتت انها تخدم مصالح اشخاص لا المصلحة الوطنية و"يتحول من خلالها السياسيون الى مافيا"، حسب تعبيره.