تعليقا على تسريبات قناة بي بي سي لمكالمات هاتفية للرئيس الراحل بن علي يوم 14 جانفي، أكد المحامي عبد الناصر العويني انه استمع لكافة التسجيلات (واغلبها تمت في قصر قرطاج) المتعلقة بالرئيس الراحل بن علي زمن ثورة 14 جانفي.

وقال العويني خلال استضاقته في le grand débat اليوم السبت، ان اهم تسجيل استمع اليه كان لاحد العاملين ببرج المراقبة بمطار جدة في السعودية، يثبت ان المملكة لم تكن لديها اي معلومة بقدوم بن علي في 14 جانفي، وهو ما يؤكد ان بن علي لم تكن له نية الهروب تماما من تونس، حسب تقديره.

واعتبر العويني ان تسجيلات القصر تم تسريبها وبيعها لجهة معينة.