قال نائب رئيس  الحزب الإشتراكي الدستوري مهدي الحماوي إن "رئيس الجمهورية قيس سعيد انتهى سياسيا بعد إجراءات 22 سبتمبر الفارط".

وقال ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة ستوديو شمس، اليوم الثلاثاء، ان المنهج الذي يتبعه سعيد لا جدوى منه و"باش يدخل البلاد في حيط"، وفق تعبيره.

هذا واقر الحماوي ان الإستشارة الإلكترونية مجرد إستشارة سياسية لا جدوى منها عندما يكون المشرف عليها  هو الحكم والقاضي.

هذا ودعا الحماوي إلى "ضرورة الإقبال على الحوار من اجل التفاهم حول الإصلاحات الكبرى ومن أجل التقدم بالبلاد وتفادي تواصل تدهور الأوضاع كما عشناها خلال العشرية السوداء".

هذا وعبر المتحدث عن مباركتهم للقاء الذي جمع سعيد بالطبوبي، مستنكرا في ذات الوقت "إقصاء سعيد للجميع حتى من ثمنوا إجراءات 25 جويلية ليغلق على نفسه في مربع خطاب التفرقة في حين انه رئيس جميع التونسيين بمختلف اطيافهم وأفكارهم".