أكدت أستاذة تأطير علمي رئيس بمدينة العلوم، إيمان تيتوحي، اليوم الثلاثاء 18 جانفي 2022، أن كويكب مُصنف مُحتمل الخُطورة سيمر الليلة فوق تونس.

وخلال مداخلة هاتفيه مع برنامج شمس معاك، أوضحت إيمان تيتوحي، أنه لا يمكن رؤية هذا الكويكب الضخم بالعين المجردة بل يمكنه مراقبته بواسطة المناظير الفلكية.

وتابعت تيتوحي أن هذا الكويكب يقوم بدورة كاملة حول الشمس كل 83 سنة والليلة سيكون على بعد مليوني كلم وهو ما يجعله في أقرب مسافة للأرض ثم سيواصل مداره.

ويخصوص خطورة الكويكب، فسرت محدثة شمس أف أم بأن حجه ضخم خاصة وأن قطرة يعادل 1 كلم وفي حال سقظ على الأرض سيتسبب في كارثة إقليمية أو قارية وفق قولها.