أقر الكاتب العام للجامعة العامة للبريد الحبيب الميزوري أن رفض التفاوض ضرب للحوار الإجتماعي، تعقيبا منه على إقرار إضراب بمكاتب البريد يومي 19 و20 جانفي الجاري.
وأفاد محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة شمس معاك، اليوم الثلاثاء، ان "التفاوض والحوار الإجتماعي مضمونين بقوانين منظمة العمل الدولية".
وأشار الميزوري إلى أنهم ومنذ أسبوعين يحملون الشارة الحمراء ويطالبون بالتفاوض، كما أودعوا لائحة بالإضراب في مكتب ضبط ديوان البريد منذ شهر سبتمبر الفارط لكن لا يوجد مجيب، وفق تعبيره.
وأكد الحبيب الميزوري ان الإضراب ليس مفاجئا لانهم منذ أشهر ينادون بالتفاوض، لافتا النظر إلى أنه من أبرز مطالبهم الإلتزام بالاتفاقيات السابقة .
وفي ذات السياق، قال الميزوري انه يوجد توجه لضرب المؤسسة رغم انها سجلت نسبة نمو بلغت 11 بالمائة، مشيرا إلى أن سلطة الإشراف لا توفر حتى مستوجبات العمل، حسب قوله.