اعتبر الخبير الاقتصادي الحبيب كراولي ان 25 جويلية هي فرصة لطي صفحة دستور 2014 الذي من 'المستحيل ان يساعد في ايجاد حل' للازمات التي تعيشها تونس اليوم، حسب قوله.

ويرى ضيف برنامج Le Grand Débat اليوم السبت ان النظام الملائم لتونس هو النظام الرئاسي ولكن 'مع المحافظة على المؤسسات وحتى الهيئات المضادة لخلق التوازن في الدولة'.

وقال كراولي ان من الميزات التي يجب على كل قائد دولة ان يتحلى بها هي 'القدرة على التجميع لا التفريق' مشيرا الى ان السياسة هي 'فن كسب الحلفاء وليست خلق الاعداء'، على حد تعبيره.

واضاف محدث شمس اف ان ان 'الغلبة اليوم للاسرع لا للاقوى' وهي قاعدة في جميع الميادين حيث السرعة هي التي تحدد من الاكثر قدرة على التموقع سياسيا او اقتصاديا، حسب قوله.