أكدت الصحفية بجريدة الشروق منى البوعزيزي، اليوم الأربعاء 01 ديسمبر 2021، أنها أثبتت في تحقيق صحفي اختلاس أكثر من 30 مليون دينار من جمعية قطر الخيرية.

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج ستوديو شمس، أوضحت البوعزيزي أن الأموال كانت موجهة لمساعدة العائلات الفقيرة في عدد من المناطق غير أنه تم اختلاس الأموال بعدة طرق منها رصدها لأشخاص توفوا منذ 20 سنة.

وتابعت البوعزيزي أن مستشار سابق في رئاسة الجمهورية متورط في اختلاس هذه الأموال مشيرة إلى أن العصابة المتورطة في العملية كبيرة جدا وتورط فيها أمنيون وقضاة إضافة إلى تواطؤ والي تونس الذي كان على علم بكل التجاوزات.

ولفتت محدثة شمس أف أم إلى أن أحد مديري إقليم أمن في تونس شرع في التحقيق في المسألة فتمت نقلته كعقاب له على تجرئه على التحقيق في هذا الملف.

وشددت منى البوعزيزي على أنها اتصلت بعدد من نواب الجهة وأكدوا علمهم بالموضوع لكنهم لم يفصحوا عنه خوفا من هذا المستشار.

كما أشارت البوعزيز إلى أن كشفها عن هذه التفاصيل تم عندما كانت تحقق في زواج عرفي بين معتمدة ومسؤول بإحدى الولايات.