إقترح وزير الطاقة الأسبق خالد قدور، اليوم السبت، خلال حواره في حصة le grand debat، التوجه نحو "سياسة تقشف واضحة على جميع الأصعدة بداية من رئاسة الجمهورية".
وأكد ضيف شمس آف آم على أن" تكون هذه السياسة محددة لمدة زمنية معينة وتطبق على الجميع دون إستثناء".
وشدد بن قدور على ضرورة وقف توريد كافة الكماليات ووقف توريد السيارات سنة او سنتين حتى تتحسن المالية العمومية وتتعافى، وفق تعبيره.
كما دعا بن قدور إلى تقليص السفر للخارج كما حدث سنوات 85 و86، مشددا على ضرورة التوافق بين جميع الاطراف حول أنموذج معين لمستقبل تونس وكيف ستكون .
هذا ودعا خالد قدور إلى الإنطلاق في المشاريع الكبرى خاصة المتعلقة بالطاقات المتجدد، لافتا النظر إلى ان الحكومة ستنطلق فيها خلال الأسابيع القادمة لان العقود حاضرة.
وأفاد محدث شمس آف آم ان إعادة الثقة في رجال الاعمال وعدم شيطنتهم ركيزة أساسية حتى يساهم القطاع الخاص في النهوض بالإقتصاد، موضحا ان المستثمر التونسي هو من يجلب المستثمر الاجنبي.
كما شدد قدور على ضرورة "تطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص".