تعقيبا على ايقاف وزير الفلاحة السابق سمير بالطيب ,قال اليوم الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 , مبروك كرشيد النائب بالبرلمان المجمدة اعماله ’’لقد تفاجأت بالقرار ,والاخبار متضاربة حول هذا الموضوع .
وقال مبروك كرشيد ’’أنا لدي ثقة في سمير بالطيب ..وعملت معه كوزير لمدة سنتين ونصف ’’ ,مضيفا وربي يظهر الحق.
وتابع قائلا ’’في حوار لبرنامج ’’ستديو شمس’’هناك العديد من الضيعات الفلاحية التي هي على ملك الدولة تم السطو عليها من طرف عصابات ومجرمي حق عام .

وأضاف كرشيد قائلا ’’ هؤلاء كانوا يضعون أيديهم على ضيعات فلاحية كبرى في مناطق من ولاية باجة وجندوبة تقدر مساحتها بــ 500هكتار ’’ وفق تعبيره .
وقال كرشيد ’’هناك انتهاك شديد لملك الدولة ,قائلا من غير المعقول اسناد أملاك الدولة للأشخاص حسب المحاباة  ’’. 

ودعا لأرساء قانون واضح حول أملاك الدولة ,داعيا رئيس الجمهورية لاصدار مرسوم حول هذا الموضوع . 

وللاشارة فأن النيابة العمومية بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي قررت الاحتفاظ بثمانية أشخاص شملهم البحث في قضية جارية، وهم وزير فلاحة سابق، ومستشار بديوانه مكلف بالحوكمة، ومديرين بوزارة الفلاحة، ورئيس لجنة فتح العروض، وعضوين من اللجنة المذكورة ووكيل شركة منتفعة بصفقة.
وجاء في بلاغ مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس الصادر صباح اليوم الثلاثاء أن النيابة العمومية بالقطب الاقتصادي والمالي تعهدت بشبهة ارتكاب جرائم مخالفة للأحكام التشريعية والترتيبية الضامنة لحرية المشاركة وتكافؤ الفرص في الصفقات العمومية وغسل الأموال على خلفية طلب عروض يتعلق بمعدات إعلامية لفائدة وزارة الفلاحة بقيمة فاقت الثماني مائة ألف دينار.