انتقد اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 النائب في البرلمان المجمد عن حركة تحيا تونس وليد الجلاد، وضع رئيس الجمهورية قيس سعيد لجميع الأحزاب في نفس السلة وعدم قيامه بعملية فرز حقيقية لمن أجرم في حق الشعب التونسي.

وقال الجلاد في حوار له في برنامج ستوديو شمس، إن حركة النهضة تتهرب مجددا من تحمّل المسؤولية السياسية عن ما وقع في تونس وما آلت إليه الأوضاع.

واعتبر الجلاد أن رئيس الدولة قيس سعيد ساعد حركة النهضة على التهرب من المسؤولية السياسية.

وذكّر ضيف ستوديو شمس بمقترحات حركة تحيا تونس مباشرة بعد 25 جويلية والإعلان عن التدابير الإستثنائية، ومن بينها تعليق العطلة القضائية وفتح ملفات السياسيين والنواب والأحزاب ودعوة الشعب وكل من لديه ملف فساد ضد سياسي إلى التوجه إلى القضاء.