اعتبر اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 النائب عن حركة تحيا تونس في البرلمان المجمد وليد الجلاد، أن رئيس الدولة قيس سعيد يتحمّل جزءً من المسؤولية في تعفن الجو السياسي قبل تاريخ 25 جويلية 2021.

وصرّح  المتحدث أن رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم يلعب ضد نفسه، مبينا أن تونس تسير نحو المجهول.

وقال الجلاد خلال حضوره في برنامج ستوديو شمس، إن رئيس البرلمان راشد الغنونشي يتحمل المسؤولية الكبرى في الأوضاع المتدهورة قبل 25 جوليلة، وتابع أنه فشل فشلا ذريعا في إدارة البرلمان.

وأوضح وليد الجلاد أن الغنوشي لم يكن قوة تجميع وكان مستفزا للشعب التونسي ولم يلتقط اللحظة عندما تمت مطالبته بالإستقالة من رئاسة البرلمان.