أكد الكاتب العام لنقابة الامن الداخلي بالمنستير مراد بن صالح، صباح اليوم الثلاثاء، ان مركب المهاجرين غير النظاميين الذي غرق على بعد 7 اميال من سواحل المهدية كان على متنه أب رفقة طفليه البالغين من العمر 6 و7 سنوات.
وأقر محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة الماتينال، إن الأب تم ترحيله مؤخرا ليشارك في عملية "حرقة" في محاولة منه للعودة مجددا للوجهة الأوروبية.
هذا وافاد بن صالح أن الغرقى في عملية الهجرة غير النظامية من مختلف ولايات الجمهورية التونسية، لافتا النظر إلى أن البحث جاري عن منظم هذه العملية التي راح ضحيتها 4 أشخاص في حين مازال 11 شخصا في عدد المفقودين.
وقال مراد بن صالح إن الأوضاع الإقتصادية الصعبة خلال العشرية الأخيرة كانت السبب وراء تفاقم ظاهرة الهجرة غير النظامية.
وشدد التأكيد ان المعالجة الامنية لوحدها لا تكفي للتصدي لهذه الظاهرة  في ظل تواصل إنخرام الأوضاع الإقتصادية.