طالبت نائب نقيب الصحفيين أميرة محمد اليوم الجمعة 24 سبتمبر 2021، رئيس الجمهورية قيس سعيد، بضرورة توضيح المقصود من تنظيم الصحافة والإعلام، معبرة عن تخوفها من تركيع القطاع.

وقالت أميرة محمد خلال استضافتها في برنامج هنا شمس، إن نقابة الصحفيين تخشى العودة إلى الصوت الواحد المُطبل لسلطة واحدة.

وانتقدت المتحدثة، السياسة الاتصالية لرئاسة الجمهورية وعدم التفاعل مع الصحفيين وغياب المعلومة رغم الاتصالات المتكررة، مبينة أن الرئاسة ومنذ تولي قيس سعيد منصبه لم يعقد أي ندوة صحفية باستثناء حوار الـ100 يوم.

واعتبرت أن السلطة تحيّلت على الإعلام، وتابعت أن تكوين الصحفيين أصبح يُؤمَن في دكاكين، مستنكرة إغراق المؤسسات الإعلامية بمهن أخرى.

وشددت على أن حرية الصحافة ومنذ 2011 إلى اليوم مُهددة.