أكد  اليوم الإثنين 20 سبتمبر 2021، مدير عام الشؤون القانونية بوزارة التربية، فتحي الزرمديني، أن العقوبات التي تسلط على المدرسين الذين يقدمون الدروس الخصوصية خارج المؤسسات التربوية تصل إلى العزل.

وأوضح فتحي الزرمديني، خلال مداخلته في برنامج "ON AIR"، أن العقوبات المسلطة على المخالفين تصل إلى عقوبات تأديبية من الدرجة الثانية والتي تتضمن الرفت المؤقت والاقتطاع من المرتب التي تصل إلى 6 أشهر.

وشدد محدث شمس أف أم على أن وزارة التربية ستعتمد على التدرج في معاقبة مخالفي تقديم الدروس الخصوصية خارج المؤسسات التربوية ثم يمكنها الوصول إلى عقوبة العزل في حال العود.

هذا ودعا المسؤول بوزارة التربية الأولياء لعدم إرسال أبنائهم لتلقي الدروس الخصوصية خارج المؤسسات التربوية حماية لمقدتهم الشرائية وللحرمة الجسدية والنفيسة لأبنائهم.

كما لفت الزرمديني إلى أن الدروس الخصوصية التي تقدم خارج المؤسسات التربوية تنتجر عنها عدة تجازوزات على المستوى النفسي والبيداغوجي للتلميذ.