أكد مندوب حماية الطفولة مهيار حمادي مساء اليوم الخميس 05 أوت 2021، أن الأبحاث مازلت جارية بخصوص الفيديو المتداول والذي وثّق عملية تعنيف ولطم طفلة صغيرة على الأرض من طرف سيدة في الشارع.

وفي تدخل هاتفي له في برنامج On Air، وصف حمادي الحادثة بالعمل الإجرامي المريع، مبينا أنه سيتم تتبع المرأة جزائيا ويمكن تكييف الجريمة إلى محاولة قتل.

وأفاد المتحدث أن الواقعة جدّت بتونس الكبرى وأن الموضوع مازال محل أبحاث أمنية، مبينا أنه من أوكد الأشياء اليوم هو العثور على الطفلة واتخاذ التدابير القانونية بإيوائها في أحد المؤسسات وإبعادها عن تلك العائلة.

وتابع أنه وإلى حد الآن لم يتم القبض لا على المرأة ولا على الرجل الذي كان على متن دراحة نارية وفق ما ظهر في الفيديو.