جدد النائب في البرلمان المجمد، وليد جلاد، تفنيد ما يروج من معلومات حول تعرض رئيس  الحكومة السابق هشام مشيشي للاعتداء في قصر قرطاج ليلة 25 جويلية الفارط .

وأضاف وليد جلاد، خلال استضافته، اليوم الخميس 05 أوت 2021، في برنامج وين إنت وين أحنا، أنه اتصل ليلة 25 جويلية بمشيشي وشدد على أنه قضى ليلته مع عائلته.

كما أوضح ضيف شمس أف أم أنه اتصل يوم 27 جويلية بمشيشي واطمأن على صحته وقد اتصل به أمس الأربعاء من الباب الانساني .

وتابع جلاد أن مشيشي قال خلال الاتصال "أنا في صحة جيدة وتوا مع عائلتي وربي يمنع تونس ويوفق رئيس الجمهورية وأنا راضي على روحي وضميري مرتاح".