قال مساء اليوم الأربعاء 04 أوت 2021 رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب فتحي الجراي، إن الهيئة لا علم لها إذا كان رئيس الحكومة المُقال هشام المشيشي تحت الإقامة الجبرية، مبينا أنه لا يوجد ما يدل على ذلك بما يعني أنه ليس تحت الإقامة الجبرية.

وفي اتصال هاتفي له في برنامج On Air،  أفاد فتحي الجراي أن الهيئة لم تتلق أي إشعار بخصوص المشيشي، وبين أنها اتصلت به وأرسلت له إرسالية نصية لكن لم تتلق أي رد منه.

وأضاف أن المعلومات المتوفرة لدى الهيئة من المُقربين منه تؤكد أنه ليس في الإقامة الجبرية.

وذكر المتحدث أن الهيئة لديها منهجية عمل تعتمدها في مثل هذه المواضيع ولم يستبعد الإتصال برئاسة الجمهورية لمعرفة مصير هشام المشيشي.