قال اليوم الاربعاء 4 أوت 2021 ,النائب عن حركة الشعب هيكل المكي بأن تجميد البرلمان كان خطوة أولى وأساسية للاستجابة لمطالب الشعب التونسي .

وتابع المكي قائلا في حوار لبرنامج ’’هنا شمس’’  هذا البرلمان لم يكن برلمان كل التونسيين وانما كان برلمان الجماعة والاخوان المسلمين تحت سيطرة مُرشدهم راشد الغنوشي .

وأضاف قائلا ..لقد وظفتْ جميع إمكانياته المادية والادارية لخدمة حزب حركة النهضة والجماعة بحسب تعبيره. .

وشدد المكي على أن مجلس نواب الشعب كان رهينة في يــد راشد الغنتوشي.

وأقر هيكل المكي بأن البرلمان الحالي لا رجوع إليه , قائلا هذا البرلمان إنتــهى.

ودعا المكي التونسيين لعدم الانسياق وراء الخطابات الدعوية المُعدلة المنبثقة عن قيادات حركة النهضة مؤخرا.

وأكــد النائب عن حركة الشعب بأن راشد الغنوشي يُحرض على دولته وشعبه دوليا عبر مقالات اشهارية مدفوعة الأجر.

وقال هيكل المكــي في هذا الصدد ’’تحريض الدول والإستقواء بالأجنبي ضد دولتك تصل محاكماتها حد الخيانة العظمي بحسب ما ينص عليه الدستور والمجلة الجزائية.

وصرح بأن هناك عديد النصوص القانونية التونسية التي يمكن الاستناد اليها لمحاسبة هؤلاء لأن كل استقواء بالاجنبي هو خيانة بحسب تعبيره.

وشدد على أن التحريض الخارجي لن يمــر.

ودعا المكي لمحاسبة كل طرف أخطاء في حق التونسيين .