أكد الباحث في القانون الدستوري رابح الخرايفي، أنه لا يمكن الطعن في الأوامر التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد لأنه  تم اتخاذها في ظروف استثنائية وهي تعد من قبيل القرارات السيادية .

وفي حوار له في برنامج هنا شمس، أوضح رابح الخرايفي أن هناك فرق شاسع بين الأوامر الرئاسية التي يتم اتخاذها في الوضع العادي وبين المراسيم التي يُقررها رئيس الدولة في إطار تفعيل الفصل 80.

وبين أن هذه المراسيم هي أعمال سياية لا تقبل أي وجه من وجوه الطعن.

وشدّد الخرايفي على أن  الوضع اليوم هو وضع استثنائي وظرفي، مبينا أن هذا الوضع محدد بـ30 يوما قابلة للتجديد لـ30 يوما مجددا بما يعني 60 يوما على أقصى تقدير.