في رده على سؤال متعلق هل بإمكان الشخص الذي تلقى لقاح مضاد لكوفيد_19 أن يخضع لعملية جراحية أم لا ؟ قال صباح اليوم الجمعة عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا الدكتور أمان الله المسعدي بأن تطعيم الشخص سواء كان بلقاح كوفيد _19 أو أي لقاح آخر يستحق فترة من الزمن لكي يتفاعل الجسم مع المضاد الذي تم تطعيمه ,مشيرا الى أن طبيب التخدير والإنعاش هو من يقرر اخضاع الشخص لعملية جراحية أو العكس .

وأضاف الدكتور آمان الله المسعدي قائلا في حوار لبرنامج’’ وين انــت وين أحنا’’ هناك اطار استعجالي تزول فيه كل الحواجز وهناك اطار آخر يمكن تأجيل العمليات الجراحية .

وحول مطلب نقابات التعليم الثانوي والابتدائي بالتلقيح ضد فيروس كورونا قبل العودة المدرسية ,قال الدكتور ’’ أعضاء اللجنة العليمة تتفق حول المبدأ .

وتابع قائلا .. وللاشارة فأن ما وقع الاتفاق عليه عالميا هو أن الاطفال ما بين سن الــ 12 و17 سنة ولديهم امراض مزمنة هم الاولى بالتلقيح وكذلك الاطفال الذين لديهم مرض وراثي عائلي ألا وهو النقص في المناعة .

وشدد الدكتور آمان الله المسعدي على أن هناك نوع من لقاح كوفيد _19 يتماشى مع الأصغر سنا.

وعن السلالات المتحورة في تونس في الوقت الراهن, أقر المسعدي بأن السلالة ’’دلتا’’ هي الاكثر تفشيا في تونس والعالم بحسب تصريحه.

وصنف الدكتور الوضع الوبائي الحالي في تونس بالخطير نظرا لارتفاع عدد الاصابات وارتفاع نسبة التحاليل الايجابية رغم أنها تراجعت لاقل من 30 بالمائة بالاضافة للضغط على المستشفيات التي تستقبل مرضى كوفيد.

ودعا لاحترام البروتكول الصحي على غرار ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي .

ورجح الدكتور امكانية تلقيح 5 ملايين تونسي الى غاية منتصف شهر أكتوبر,مشيرا كذلك الى امكانية تحسن الوضع الوبائي وتراجع الاصابات خلال أسبوعين .