عبرت اليوم الخميس 29 جويلية 2021 المحامية دليلة مصدّق عن سعادتها بالقرارات التي أعلنها رئيس الجمهورية قيس سعيّد يوم الأحد الفارط والمتمثلة في تجميد عمل البرلمان لمدة 30 يوميا ورفع الحصانة عن النواب وإعفاء رئيس الحكومة من منصبه.

  وفي ردها على بعض الأحزاب السياسية و الأطراف التي إعتبرت ما قام به قيس سعيد ’’انقلابا’’ ,قالت مصدّق خلال حضورها في برنامج هنا شمس ’’ نعم هو ’’إنقلابا’’ على الطبقة الحاكمة الفاسدة وعلى الرداءة’’.

وشددت مصدق على أن قيس سعيد لم ينقلب على الدولة والشعب, وإنما انقلـبَ على طبقة سياسية فاسدة رذّلتْ المشهد السياسي وجوعت التونسيين بحسب تعبيرها .
يُذكر أن رئيس الجمهورية، قيس سعيّد كان قد قرر مساء الأحد 25 جويلية 2021، إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي، وتجميد عمل واختصاصات المجلس النيابي لمدّة 30 يوما،ورفع الحصانة البرلمانية عن كلّ أعضاء مجلس نواب الشعب، إلى جانب تولي رئيس الجمهورية السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة ويعيّنه رئيس الدولة .
وجاء في بلاغ لرئاسة الجمهورية أن هذه التدابير تم اتخاذها بعد استشارة كلّ من رئيس الحكومة المقال ورئيس مجلس نواب الشعب، وعملا بالفصل 80 من الدستور، حفظا لكيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها وضمان السير العادي لدواليب الدولة.
ونفى قيس سعيد خلال اللقاءات التي عقدها في الأيام القليلة الماضية مع عدد من قيادات المنظمات الوطنية وممثلي بعض الهيئات والهياكل القطاعية، ما اعتبره "مزاعم لدى بعض الأطراف بأنه خطط للقيام بانقلاب"، مجددا دعوته للتونسيات والتونسيين إلى "عدم الانزلاق وراء دعاة الفوضى" .