اعتبر اليوم الربعاء 23 جوان 2021 رئيس لجنة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد بدر الدين القمودي، أن وزارة الداخلية مُخترقة، متهما أطرافا عُليا في الوزارة بتسهيل عملية دخول إرهابي إلى تونس قادما من تركيا عبر مطار تونس قرطاج الدولي يوم 17 جوان الجاري.

وحمّل القمودي في تدخل هاتفي له في هنا شمس، المسؤولية لوزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي وللإطارات العليا في الوزارة.

وانتقد النائب عدم تقيدم وزارة الداخلية لأاي توضيحات بخصوص هذا الموضوع، مستنكرا اقتصارها على تقديم أكباش فداء بإقالة عدد من أعوان التنفيذ.

ودعا المتحدث رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى ضرورة التحرك، كما طالب السلطات المتدخلة في الأمن القومي بالتدخل.