عبر السياسي والوزير السابق في حكومة الفخفاخ والأمين العام السابق للتيارالديمقراطي محمد عبو، اليوم الخميس، عن إحترامه وحبه لرئيس الجمهورية قيس سعيد في زمن اللانزاهة.
وقال ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة هنا شمس، إنه يريد ان يبقى رئيس الجمهورية في هذه الصورة وأن لا يدعو لتغيير الدستور.
وعلى ذلك، أقر عبو ان الإشكال ليس في النظام السياسي بل في الطبقة السياسية التي أساء الشعب التونسي إختيارها، مضيفا ان التونسيين إختاروا أسوأ ما وجد من سياسيين، وفق تعبيره.
 وأقر عبو ان الحل الوحيد للوضع السياسي هو نزول التونسيين للشارع ويمكن لرئيس الجمهورية إعفائنا إذا أتخذ قرارا شجاعا وليس يتغيير الدستور بل إختيار طبقة سياسية جديدة.