قال الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية تونس 2، فتحي السامتي، إن التقرير الأولي للنيابة العمومية يظهر أن آثار العنف على جسد المتوفى أحمد بن عمار لا ترتقي أن تكون قاتلة.

وبين فتحي السامتي، خلال مداخلته، اليوم الاثنين 14 جوان 2021، في برنامج هنا شمس، إن كل ما يتم تداوله من طرف بعض المحامين هي أعمال استقرائية وأن تقرير الطب الشرعي هو الكفيل بالكشف عن الأسباب الحقيقية للوفاة.