اعتبر اليوم الإثنين 14 جوان 2021 نائب رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بسام الطريفي، أن تكرر قمع الإحتجاجات وتواصل الممارسة العدوانية في مواجهة المحتجين يدل على وجود سياسة ممنهجة في التعاطي مع التحركات الإحتجاجية.

واستنكر بسام الطريفي خلال استضافته في برنامج الماتينال، غياب لغة الحوار والتواصل لدى مؤسسات الدولة، منتقدا بشدة عدم التواصل مع المحتجين.

ودعا الطريفي إلى ضرورة  إصلاح المؤسسة الأمنية، واصفا تصريحات كل من الناطق باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني والناطق باسم الأمن الوطني وليد حكيمة باللغة الخشبية، والتي يمكن أن تكون كذبا وفق تعبيره.