عبر المحامي الأستاذ ياسين عزازة، صباح اليوم الأحد 13 جوان 2021، عن تخوفه من عدم تطبيق القانون في قضية الاعتداء على طفل في سيدي حسين من طرف عدد من الأمنيين.

وأوضح الأستاذ ياسين عزازة، خلال مداخلته، في حوار مع برنامج ياس ويكاند، أنه "في قضايا التعدب والاعتداء من طرف أعوان الدولة وموظفيها لاحظنا افلاتهم من العقاب من بينها وفاة مشجع الإفريقي عمر غرقا".

وحذر عزازة من أن "الإفلات من العقاب يمن بالسلم الاجتماعية حيث تقوم عائلة المعتدى عليه باسترداد حقوقها بأيديها في حال لم تتحصل عليها عن طريق القانون".

وشدد محدث شمس أف أم على أن الفيديو يوثق الجريمة ومن الضروري فتح بحث تحقيقي لأن فتح بحث عدلي يعني أن أركان الجريمة غير واضحة وهو ما لا يتماشى مع قضية الحال.

هذا وأشار المحامي إلى أنه "في العهد السابق كل موظف أو عون يرتكب مثل هذه الجرائم يتم عزله" مبينا أنه "خلال تلك الفترة هذه الجرائم تقع داخل المراكز ولا نراها في الشوارع وفق تعبيره".