تمكنت الوحدات الأمنية في المنستير مؤخرا من إلقاء القبض على خلية تنشط في جهة الساحل وتخطط لتنفيذ عمليات إرهابية وذلك بعد تعمد عناصرها حرق سيارات أمنية أمام مركز الحرس الوطني بطبلة.

وتتمثل العملية وفق ما أكده الكاتب العام للنقابة الجهوية للأمن الداخلي بالمنستير، مراد بن صالح لفقرة المهمة ببرنامج الماتينال صباح اليوم في تعرض أحد العناصر خلال مشاركته مع عنصر ثاني في حرق السيارات، لحروق.

وأضاف بن صالح أنه بعد ثبوت تعرض هذا العنصر لحروق تم الاتصال بمختلف المؤسسات الصحية من مستشفيات ومصحات من أجل إعلامهم إذا تحول هذا العنصر للعلاج.

ومن جهته، أوضح مدير مصحة خاصة في قصر هلال، نجيب بن صالح، أن العنصر المعني توجه في حدود 22:15 إلى المصحة صحبة إمرأة ورجل قال إنهما والدته وخاله وأكد أنه تعرض للحروق خلال عملية إصلاح دراجة نارية.

وتابع بن صالح أنه طُلب منه الانتظار إلى حين قدوم جراح وبعد وقت قصير من وصوله تحولت الوحدات الأمنية إلى المصحة فطلب منها الطبيب التحقيق معه بعد تلقيه الاسعافات فتمت الاستجابة له.