قال مقرر لجنة التخطيط والمالية بمجلس نواب الشعب فيصل دربال، إن حلول الازمة الاقتصادية في تونس لم تعد بأيدينا ومصيرنا ليس بأيدينا.

وأضاف خلال حضوره في برنامج كلام في البزنس اليوم الجمعة 7 ماي 2021، ان الحلول وللاسف اصبحت بيد صندوق النقد الدولي.

وعبر عن استيائه لعدم اطلاع لجنة المالية على برنامج زيارة الوفد الحكومة الى واشنطن وفحوة وثيقة الاصلاحات الاقتصادية.

وشدد بالقول "لقد تحصلت على الوثيقة خلسة، .... كان بودنا ان تمكنا الحكومة من الوثيقة للاطلاع عليها وابداء الرأي فيها" خاصة في ظل رفض وزير الاقتصاد والمالية الحضور للجنة في جلسة استماع.

وقال ان برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي اعدته الحكومة ورغم الهنات التي تضمنها فانه يستجيب لمطالب صندوق النقد الدولي.

وتابع ان الازمة الاقتصادية التي تعيشها تونس لا تتطلب مجرد حلول يقترحها صندوق النقد الدولي بل استراتيجية اوسع من ذلك بكثير تمكن من دفع الاستثمار الذي لم تتجاوز نسبته 10 بالمائة حاليا والادخار الي بلغت نسبته 1 بالمائة.

وبين ان الامر يتطلب مراجعة منظومة الاستثمار ومراجعة الحوافز مشيرا الى غياب رؤية للانعاش الاقتصادي.