إعتبرت النائبة في البرلمان وعضوة مكتب المجلس جميلة الكسيكسي، اليوم الجمعة، إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد مؤخرا انه القائد الاعلى للقوات الداخلية والمسلحة في "غير محله ومجانب للاعراف وللدستور".

وقالت ضيفة شمس آف آم خلال حوارها في حصة هنا شمس إن" تصريحات رئيس الجمهورية مقدمات منه لوضع يده على جميع السلط"، مضيفة ان" النص الدستوري واضح في هذه المسالة".

وأفادت ان "مساعي رئيس الجمهورية اليوم هي الإستحواذ على صلاحيات غيره وليس من حقه طلب إستقالة رئيس الحكومة "، لافتة النظر إلى أن "الحوار المشروط لا يسمى حوارا".

وعلى ذلك، أكدت أن رئيس الجمهورية رافض لكل المبادرات والمساعي للحوار والأصل  أن يكون هو منبع الحوار بإعتباره الضامن لوحدة التونسيين إلا أنه أصبح عنصرا للتفريق لا للتجيمع، حسب قولها.